الشباب والتوظيف في سلطنة عمان

يشير مصطلح “البطالة” إلى الحالة التي يتعذر فيها على الأشخاص الذين يبحثون عن عمل العثور على وظيفة. هناك أربعة أنواع من البطالة وهي الهيكلية، الاحتكاكية، الدورية، الموسمية.

البطالة الهيكلية هي عندما لا يكون لدى الناس المهارات والمعرفة المطلوبة في السوق، على سبيل المثال عندما يدرس شخص ما علم الفلك وفي بلاده لا يوجد فرص توظيف في علم الفلك. بينما البطالة الاحتكاكية هي النوع الذي يحدث عندما يبحث الناس عن الوظيفة المثالية. ومثال على ذلك في عمان عندما ينتظر الناس وظائف حكومية ولا يبحثون عن وظائف في القطاع الخاص. أما البطالة الدورية هي النوع الذي تسببه الأوقات الاقتصادية السيئة. في عامي ٢٠١٥/٢٠١٦ عانت السلطنة من انخفاض أسعار النفط مما وضع البلاد في أزمة اقتصادية. وتحدث البطالة الموسمية عندما تكون وظيفة الشخص متاحة فقط في أوقات معينة من السنة. على سبيل المثال: الأشخاص الذين يعملون في المزارع أو المجالات السياحية.

ارتفع معدل البطالة في عُمان إلى 16٪ في عام 2017 ويستمر في الارتفاع بينما يتزايد عدد الأشخاص الذين يتخرجون من معاهد التعليم العالي عاماً بعد عام. نُشرت دراسة أجرتها إدارة شؤون الخريجين التابعة لوزارة التعليم العالي عام 2016 وتبين أن أكثر من نصف العمانيين لا يزالون عاطلين عن العمل بعد التخرج من كليات في عمان. تم إجراء الاستطلاع على 12551 طالبًا وطالبة كانوا يبحثون عن وظائف بعد التخرج من جامعاتهم.

تتطلب معظم الوظائف في السوق العماني الخبرة التي تخلق فجوة بين الأشخاص الذين تخرجوا حديثًا وأولئك الذين لديهم خبرة. وهنا يكمن أهمية الذي يأتي فيه التدريب الداخلي وذلك لسد الفجوة بين الاثنين. وفقًا لمصادر متعددة، فإن أفضل طريقة لتجنّب البطالة هي تحسين مهاراتك باستمرار والاستثمار في تطوير النفس.

في الختام، هناك عدد من الطرق التي يمكن للحكومة من خلالها تخفيض معدلاتالبطالة،وهي من خلال تعزيز النمو الاقتصادي، والطريقة الثانية هي إنشاء المزيد من المشاريع الحكومية التي ستساعد بشكل كبير في مشكلة البطالة التي تواجهها البلاد حاليًا.

بقلم: زهرة بيت إسحاق

طالبة في كلية الشرق الأوسط

المراجع: