جائزة الإمارات لشباب الخليج العربي لدعم عدد أكبر من رواد الأعمال المجتمعيين، ومساعدتهم على تحقيق المزيد من النمو والتطوير المجتمعي

تعتبر جائزة الإمارات لشباب الخليج العربي والتي تم إطلاقها عام 2014 تحت رعاية كريمة من سمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي، رئيس مجلس إدارة مؤسسة الإمارات، إحدى أهم المبادرات التي تطلقها المؤسسة من خلال برنامج كفاءات، والتي تهدف إلى تحفيز الشباب من مختلف دول مجلس التعاون الخليجي المقيمين في دولة الإمارات على تطوير حلول مبتكرة تستجيب للتحديات الاجتماعية التي يواجهونها، وتزويدهم بالدعم اللازم لإحداث تأثير اجتماعي إيجابي ومستدام يعود بالنفع على مجتمعاتهم وبلدانهم.

وبعد المحاولة للدخول الى المنافسة لمدة سنتين على التوالي تمكن فريق منصة جسر الى تطوير العمل على المنصة حتى تاهل كاحد الفكار المؤشة للفوز بالجائزة في العام 2015م. حيث يهدف مشروع “جسر” إلى توظيف الطاقات المبدعة للشباب في سلطنة عمان عبر تزويد الطلاب بفرصة الخضوع لدورات تدريبية داخل المؤسسات. وتسهم هذه الخدمة الإلكترونية في الحد من معدلات البطالة العالية بين الشباب في المنطقة، وهي مشابهة لموقع “لينكد إن”، حيث تقوم بمطابقة البيانات الشخصية للطلاب مع فرص التدريب الملائمة في سوق العمل، وتساعد الشباب على إطلاق مسيرتهم المهنية بما يناسب طموحاتهم.

منصة جسر تقدم دورة النجاح ف المقابلات الشخصية

قامت منصة جسر للتدريب المهني بالتعاون مع “تدريبي” بتقديم دورة المقابلات الشخصية يوم الإثنين بتاريخ 12/10/2015 كجزء من مشاركتة منصة جسر في معرض التوظيف في مركز السيب الدولي للمعارض.

قام أ. ماهر الكندي المدرب الأول لمنصة جسر بمساعدة الأعضاء بتقديم الدورة في قاعة سمنار من الساعة السادسة والنصف مساءا وحتى الساعة الثامنة والنصف مساءا وقد تضمنت محاور عدة أهمها التعريف بالمقابلة الشخصية، أهمية المواعيد، الهدوء والثقة بالنفس، الحماس والإحترافية وغيرها من المحاور المهمة التي قد تساهم في صقل مهارات الطالب والخريج الجديد ليخوض تجارب مقابلات شخصية ناجحة.